nogom elbida

اهلا بيك يابيه نورت والله بس بسرعه سجل عشان تركن جنب اهلك وناسك ياخويا
nogom elbida

كل الاخبار عن قريه البيضاء

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


    قصة إسلام شاب إسبانى!!

    شاطر

    الفارس المجهول
    بيضاوى

    عدد المساهمات : 14
    تاريخ التسجيل : 25/06/2009

    قصة إسلام شاب إسبانى!!

    مُساهمة من طرف الفارس المجهول في الخميس يونيو 25, 2009 7:46 pm

    قصة إسلام شاب إسباني ..
    يرويهاالدكتور/ زغلول النجار

    قصة حقيقية يحكيها العالم المسلم الدكتور زغلول النجار

    يقول الدكتور: في إحدى السنوات التقيت في الحج بشاب إسباني مسلم كان يؤدي فريضة الحج ومعه ابنه الصغير وهو حافظ للقرآن فسألته عن قصة إسلامه، فقال: الموسيقى هي سبب إسلامي! فظننت أنه يمزح فقلت له متعجباً: هل هذا صحيح؟ وكيف ذلك؟ فأجاب الشاب بكل جدية: نعم صحيح فأنا كنت أدرس الموسيقى وأردت أن أعرف ما هو أصل الموسيقى الكلاسيكية فقيل لي بيتهوفن وغيره من مشاهير الموسيقى الغربيين، لكني لم أقتنع واستمررت في البحث حتى وصلت إلى معرفة أن أصل هذه الموسيقى هو (الموشحات الأندلسية) وبدأت بدراستها وقراءتها وكان أغلبها يتضمن معنى توحيد الله ووصف الرسول(صلى الله عليه وسلم) وأخلاقه التي كانت عظيم حتى مع أعدائه فأحببته، وحينها طلبت من والدي أن أنتقل خارج مسكن العائلة لأتفرغ للدراسة، وبالصدفة وجدت سكناً في حي للمسلمين واستقبلوني بالترحاب والمعاملة الطيبة وسمعت منهم القرآن أثناء صلاتهم فطربت له كما لم أطرب لغيره من قبل ولم أجد فيه خللاً موسيقياً أبداً.

    ودعيت لمؤتمر عن الموشحات الأندلسية في دولة المغرب، وذهب من معي من المسلمين للصلاة وكنت بجانب المسجد أستمع لصوت الإمام وهو يقرأ القرآن الذي اخترق قلبي ووجدت نفسي أبكي بشدة لدرجة أنه لما خرج رفاقي من الصلاة ظنوا أنه ربما وصلني خبر عن وفاة أحد من أهلي، فقلت لهم: لا ولا أعرف لماذا أبكي! ولما رجعت إلى غرناطة أعلنت إسلامي. ودعاني السفير السعودي في مدريد لأداء فريضة الحج وهناك في المملكة أخذني لمقابلة الملك خالد الذي سألني عن أمنيتي فقلت له: أن أتعلم الإسلام هنا في بلدكم لأعلمه لأهل بلدي، وفعلاً عشت في المملكة لمدة تسع سنوات درست فيها حتى حصلت على ماجستير دراسات إسلامية وكذلك زوجتي، ثم رجعت إلى إسبانيا وأنشأت مدرسة إسلامية فيها 1200 طفل، ويكمل زغلول النجار حديثه فيقول: لقد قابلته بعد سنوات ووجدته داعية إسلامياً وكبر ابنه وأصبح يعلم في المدرسة معه.

    أهدي هذه القصة للجميع خصوصاً من يحب الموسيقى، وأقول لهم: قراءة كتاب الله بتدبر والاستماع له بإنصات نعمة عظيمة ومتعة أكبر من أي أنغام، فلا تحرموا أنفسكم منها كل يوم، ولا يجتمع في القلب حب كلام الله مع حب الموسيقى والغناء، وفضل كلام الله على غيره كفضل الله على خلقه.
    __________________
    قال الله تعالى: "إن الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"

    إذا كنت فى نعمة فارعها ... فإن المعاصى تزيل النعــم

    avatar
    ahmad
    بيضاوى سوبر

    عدد المساهمات : 269
    تاريخ التسجيل : 15/07/2009

    رد: قصة إسلام شاب إسبانى!!

    مُساهمة من طرف ahmad في الأحد يوليو 19, 2009 10:06 am

    نايس توبيك

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد مايو 27, 2018 5:32 am